أخر الأخبار
الرئيسية » عاجل » مصطفى محمد يكتب: شقة شارع لبنان

مصطفى محمد يكتب: شقة شارع لبنان

مصطفى محمد يكتب: شقة شارع لبنان

من بين جميع أنواع الطغيان، يتميز الطغيان الذي يُمارس من أجل مصلحة ضحاياه بأنه الأشد قمعاً، فربما من الأفضل أن تعيش في نظام لأباطرة الفساد على أن تعيش تحت حكم السلطة المطلقة لمدعي الفضيلة الذين يتدخلون فيما لا يعنيهم .. فالظلم الذي يمارسه أباطرة الفساد قد يخمد أحياناً، وقد يصل جشعهم إلى مرحلة الإشباع، لكن الذين يقمعوننا من أجل مصلحتنا كما يدعون، سيستمرون في قمعهم إلى ما لا نهاية، لأنهم يفعلون ذلك بضمير مستريح. – “سي. إس. لويس”

لاتتعجب عندما سيادته الذى من المفترض أن يمثلك ويدافع عنك ويتقدم بمشاريع قوانين تخدمك وتخدم بلدك هو من يسرقك وينهبك ويطعنك فسيادته مثلا هو من نفذ تعليمات رفيقه الهارب حاليا وقام بحرق التوكيلات المزورة فى الحزب وهو من استيقظنا فجأة ووجدناه محامى كبير دون سابق إنذار بعد أن كان  محامى إستنئاف صغير فى مكتب صديقه الهارب  ..من أمنيات حياتى أن أرى له عريضة دعوى كتبها بخط يده أو أرى له إقرار ضريبى تقدم به لنتعرف على مصدر ثروته فهو المنتشى بصوره فى الحرم على الرغم انه هو من تحايل منذ بضع سنوات وحصل على شقة فى المهندسين بالنصب والإحتيال  حيث حصل عليها عنوة من صاحبها وبالطبع ضمير سيادته فى تلك اللحظة كان فى أجازة مفتوحة  وهو المشهور بعلاقاته النسائية المحرمة والتى منها بالطبع زواجه العرفى وعدم اعترافه بإبنه من تلك الزيجة ..إستمر فى ظلمك وادهس من يكشف فسادك وناور واقنع المحامى الشهير لينزل فى دائرة ليست دائرته ولما لا وقد سبق لك وأن فعلتها

كلمة أخيرة

من عجز عن إصلاح نفسه، كيف يكون مصلحاً لغيره؟ – جمال الدين الأفغاني

غدا عندما تصل إلى نهاية الطريق ستلتفت خلفك بإعتزاز لأنك لم تتوقف

mostafa.mohamed218@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*