.

.

فساد التأمينات بمركز الحسينية يصيب الحكومة قبل المواطن

1 min read

كتب: إبراهيم عبداللطيف

 

مدير التأمينات الاجتماعية بمركز الحسينيه بالشرقيه يشارك بالفساد الذي يضرب كل مؤسسات المركز
ليظل مسلسل الفساد مستشري ينخر في جسد مؤسساتنا الحكومية التي حسبنا أنها تعمل لخدمتنا – لاسيما البسطاء منا- لكنها في الحقيقة تخدم فئة بعينها مستغلة في ذلك كل الوسائل المشروعة وغير المشروعة , وأحد تلك المؤسسات “التأمينات الإجتماعية” التي لم تؤثر بها أي من ثوراتنا السابقة ضد الفساد السياسي الذي أثبت أنه لا يعد شيئاً أمام فساد أنفسنا و ضمائرنا, فإن كانت الجذور فاسدة فما بالنا بالفروع التي ترمي بظلالها علينا.

ونادت أصوات كثيرة بإنتشار الفساد والتلاعب بأكبر صندوق سيادي للتأمينات في مصر وأنه السبب في ضياع الأموال الخاصة به , عند التحدث عن الفساد نعرف دائما ان مركز الحسينيه يمتلك شريحة كبيره جدا من الفساد
وما جاء من الكثير من عملأ التأمينات ان المدير يمتنع علي إرسال موظفين التحصيل الي المواطنيين و قال هما اللي هيجو بأنفسهم لانهم بحاجة اللي تخليص مصالح من هنا
هذا الأمر لم يصيب المواطن فقط ولكن يصيب الدولة بشكل اكبر لعدم جمع المال لسد نافذة المعاشات ويورط الدوله في اللجوء اللي القضاء ليعرض المواطن الي الدخول في فجوة لم تكن في الحساب
لصالح من ان ياخد هذا العدد من الموظفين اجرآن دون ان يقدم اي جزء من عمله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE