أخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وآراء » دكتورة ميادة الحو تكتب:الولاية التعليمية علي الأبناء

دكتورة ميادة الحو تكتب:الولاية التعليمية علي الأبناء

الولاية التعليمية هي أن يلتزم الحاضن بكافة الشئون التعليمية للإبن متضمنة في ذلك التعامل الإداري كنقل الطفل من مدرسة لأخري. وحق الولاية التعليمية علي الأبناء ومن أهم المشكلات التي نواجهها في المجتمع والتي تنتج أثناء وبعد إنقضاء العلاقة بين الزوجين.

و تكمن مشكلة الولاية التعليمية للصغار في أن العديد من المدارس تتعنت في نقل الطفل المحضون من مدرسة لأخري، حيث أن الطفل قد يتغير محل إقامته في بعض الأحيان بعد طلاق الآباء نظرا لإنتقال الأم الحاضنة لمسكن آخر سواء كان منزل الأهل أو بديل مسكن الزوجية كحق للحاضنة.

و من المثير للدهشة، أننا نعاني من تلك المشكلة بالرغم من صدور قرارا واضحا من معالي وزير التربية و التعليم د. طارق شوقي بأنه في حالة إنقضاء العلاقة الزوجية سواء بالخلع أو الطلاق، تكون الولاية التعليمية للأم الحاضنة تلقائيا دون الحاجة لرفع دعوي قضائية، و ذلك وفقا لما جاء الكتاب الدوري رقم 29 لسنة 2017 الذي أصدره سيادته. وذلك علي أن تقوم الأم الحاضنة بإعلام المدرسة المقيد بها الطفل أو الإدارة التعليمية المعنية رسميا بإنتهاء العلاقة الزوجية مع إرفاق ما يفيد ذلك.

و يتفق هذا القرار مع نص المادة 54 من قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008، في أن الولاية التعليمية يتم منحها للحاضن حيث يختص بكافة الشئون التعليمية للمحضون.

ويعد قرار معالي وزير التربية والتعليم يعد قرارا صائبا، حيث يخفف من الكم الهائل من القضايا المتداولة بالمحاكم والتي تثقل الكاهل القضائي و كذلك إعفاء الأم الحاضن من أعباء التقاضي، بالإضافة للتصدي الحازم لتعنت بعض الآباء وعرقلة إجراءات نقل الأبناء لمدارس أخري قريبة من مسكن الأم الحاضنة.

و مع ذلك فمن الممكن إنشاء قضاء مستعجل بمحكمة الأسرة للفصل فى المنازعات حول المستقبل التعليمى للصغار ومنح الولاية التعليمية للحاضن ،على أن تدخل مسألة حسم الولاية التعليمية فى نطاق الإختصاص النوعى للقضاء المستعجل بمحكمة الأسرة. وذلك للتصدي لتعنت المدارس في عدم تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم، وذلك حرصا على صالح الاسرة المصرية والمجتمع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*