أخر الأخبار
الرئيسية » رياضة » كارتيرون يطالب اللاعبين بكتابة التاريخ.. والفريق يضرب رقم قياسي في “الارتباطات”

كارتيرون يطالب اللاعبين بكتابة التاريخ.. والفريق يضرب رقم قياسي في “الارتباطات”

 

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى مرانه الرئيسى مساء اليوم فى موعد مباراة الترجى نفسه وسط حالة من السرية التامه التى يفرضها الجهاز الفنى بقيادة باتريس كارتيرون المدير الفني، وسيكون مران اليوم هو الفيصل فى طريقة اللعب والتشكيل الذى سيخوض به مواجهة الترجي.

ويلتقى أبناء الرداء الأحمر الترجى التونسى فى التاسعة من مساء الجمعة بالملعب الأوليمبى فى رادس، فى اياب نهائى دورى الابطال الإفريقي.

وعقد المدير الفنى الفرنسى محاضرة مع لاعبيه امس بفندق الإقامة، شهدت توزيع الأدوار داخل الملعب للمراكز دون ذكر الأسماء والتشكيلة الرئيسية، وكلف كارتيرون الثنائى حسام عاشور وعمرو السولية بغلق منطقة المناورات والهدوء التام لامتصاص الحماس المتوقع داخل صفوف الترجي.

وقال المدرب للاعبيه: «المباراة صعبة للغاية.. نحن لسنا فى نزهة ويجب ان يغلق الجميع هواتفه وعدم متابعة وسائل التواصل الإجتماعي، لزيادة التركيز فى تلك المباراة، الترجى فريق قوى وسيحاول التعويض فى مباراة بعد غد».

وأضاف «علينا أن نكون حذرين جداً من بداية المباراة مع الحماس الجماهيرى المتوقع فى تلك النهائيات، سنخوض تلك المواجهة على 3 مراحل, اولاها امتصاص الحافز المعنوى والسيطرة على مجريات منطقة وسط الملعب، ثانيتها محاولة خطف هدف نقتل به المنافس والمباراة..والمرحلة الثالثة الحرص الدفاعي، وسوف يكون فى كل دقائق تلك المواجهة».

وشدد الجهاز الفنى على لاعبيه فى تلك المحاضرة على ضرورة الحذر حتى الثانية الأخيرة وإطلاق الحكم صافرته، وعدم فقدان التركيز داخل المستطيل الأخضر مهما حدث خارجه فى المدرجات».

وتابع للاعبيه: «اليوم..يفتح كتاب التاريخ أبوابه لكم ..لا تتركوا الفرصة .. كونوا كالأسود ولا تفرطوا فى لقبكم .. انسوا أفضلية مواجهة الذهاب، لتكن كمباراة منفصلة، حاولوا الفوز بأى شكل ليظل فى ذكرياتكم ..تقصوه لأولادكم وأحفادكم عن لاعبين أحبوا ناديهم وأسعدوا جماهيرهم».

وكان الفريق قد خاض مرانه الأول أمس وسط سرية تامة وركز خلاله على الخطة الفنية التى سيواجه بها منافسه والتى تعتمد فى المقام الأول على التأمين الدفاعى والإعتماد على الهجمات المرتده وإستغلال سرعات وليد سليمان وحمودي.

ومازالت الحيرة تسيطر على الجهاز الفنى فى الطريقة التى سيلعب بها فى ظل وجود إتجاهين، أولهما اللعب بثلاثة محاور إرتكاز على أن يكون عمرو السوليه وحسام عاشور ومعهما كريم نيدفيد أو ناصر ماهر، وبذلك سيكون التشكيل النهائى هو محمد الشناوى ومعه محمد هانى وسعد سمير وساليف كوليبالى وأيمن أشرف وعاشور والسولية ونيدفيد ووليد سليمان واسلام محارب وصلاح محسن الذى سيحل بديلاً لوليد ازارو الذى تم إيقافه من قبل الإتحاد الإفريقى لكرة القدم مباراتين، بينما هناك اتجاه يقوده كارتيرون نفسه وهو تثبيت التشكيل الذى خاض مواجهة الذهاب عدا الدفع بمحمد هانى بديلا لأحمد فتحى المصاب والغائب عن موقعة الإياب وصلاح محسن بديلا لأزارو.

وتسبب ايقاف وليد ازارو فى صدمة عنيفة لدى الجهاز الفنى الذى بدأ يعيد ترتيب حساباته، وسوف يدفع بصلاح محسن اساسياً دون شك خاصة انه يحتل المرتبة الثانية فى ترتيب المهاجمين لدى كارتيرون.

وحذر الجهاز الفنى لاعبيه من المران بعنف تجنباً لإصابات اللحظات الأخيرة فى ظل نقص الصفوف، وهو ما ظهر جلياً فى مران الأمس الذى أوقفه كارتيرون أكثر من مرة، فيما عقد محمود الخطيب رئيس النادى والبعثة، جلسة سريعة مع الفريق، طالبهم فيها بتحقيق احلام جماهيرهم التى تنتظرهم باللقب القارى ، ويتابع بيبو كل تحركات البعثة ولا يتركهم لحظة واحدة لزيادة معدلات التركيز لدى لاعبيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*