أخر الأخبار
الرئيسية » عاجل » مصطفى محمد يكتب:دروس

مصطفى محمد يكتب:دروس

مصطفى محمد يكتب:دروس

فى عام 2004 كنت فى الفرقة الرابعة فى أكاديمية أخبار اليوم قسم صحافة وكنت بحضر لمشروع التخرج مع اخواتى ورفقاء الكفاح وائل عادل وعلى باشا ووليد على وكريم محمود وكان عبارة عن مجلة شاملة إسمها ” الناس” بتتكلم عن مشاكل الناس وبنحاول نغوص من خلالها فى حياتهم ونحكى قصصهم الإنسانية وكان مشرف المشروع الأستاذ كمال عبد الرؤوف  مدير التحرير الأسبق لجريدة أخبار اليوم ومساعده أستاذ أحمد عطية صالح  رئيس التحرير الحالى لجريدة اللواء الإسلامى وكان الأستاذ كمال فى السبعينات ونحن نستعد لإستقبال عامنا الأول فى العشرينات  مرة طلبنى أستاذ أحمد عطية صالح فى التليفون وقاللى أستاذ كمال عايزك تعالى دلوقتى قابله  فى مكتبه   وساعتها حصلت حادثة حريق قطار العياط  وطبعا  اقالوا الوزير  روحت لأستاذ كمال ودار بينا الحوار التالى

أستاذ كمال : أزيك يامصطفى

أنا: أزيك ياريس

أستاذ كمال : أحمد قاللى إن بتحب الجرى والتنطيط

أنا: ضحكت وقولت له أيوه ياريس

أستاذ كمال: طيب شوف طبعا إنت قرأت عن حادث قطار العياط عاوزك تروح تركب قطار درجة تالته وتعمل مغامرة  وتشوف  القطار اتغير من جوه ولا لأ  وتنقل أدق تفصيلة وياسلام لو القطار اتحرق  بيك برضه متسكتش  لو القطار اتحرق ابعت لنا المغامرة مكتوبة مع الورثة

ضحكت  أنا وهو وأستاذ أحمد وقولت له : حاضر ياريس

سيبته أنا وأستاذ أحمد وروحنا على مكتب أستاذ أحمد  ودار بيننا  الحوار الاتى

أستاذ أحمد: أستاذ كمال بيحب يهزر

أنا : دمه خفيف وأنا بستفيد منه

أستاذ أحمد: استفدت منه أيه ؟!

أنا: أستفدت منه إن التفاصيل مهمة جدا فى حياتنا بشكل عام وفى الشغل بشكل خاص

أستاذ أحمد: برافو عليك قبل ما تروح تعمل المغامرة اطلع على الارشيف فى المبنى القديم وجمع كل اللى اتكتب عن حوادث القطارات عشان تاخد انطباعات وتعرف معلومات قبل المغامرة

أنا: ابتسمت حاضر ياريس

وأنا فى الجامعة كان الدكتور صلاح قبضايا رئيس التحرير الأسبق لجريدة الأحرار بيدرس لنا” وكان بيجب الإمتحان طويل ياخد فى إجابته 3 ساعات لكن كان بيحدد الزمن ساعتين  فروحت قولت له يادكتور صلاح بعد أذن حضرتك الإمتحان طويل أوى مقارنة بالزمن الموضوع ضحك وقاللى هو أنت فاكر إنى أنا بهتم باللى بيحل الإمتحان كله ..أنا بهتم بطريقة الإجابة على الأسئلة ممكن تحل سؤال واحد من التلاته يعنى تلت الإمتحان واديلك إمتياز  لأنى ساعتها هأعرف مين اللى عمل اللى عليه وأتأخر لسبب خارج عن إرادته وهو عامل الوقت ومين كان معاه وقت ولو اديتله 100 ساعة على الزمن مش هيعمل حاجة لازم تتعلموا تحققوا المعادلة الصعبة بين السرعة والإتقان  فهمت

ضحكت وقولت  فهمت يادكتور

كلمة أخيرة

لا يمكنك أن تستسلم لأنك لم تحصل على ماتريد البطل يستمر عندما لايبقى لديه شىء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*