أخر الأخبار
الرئيسية » محافظات » بالصور…. طلاب «أولى ثانوى» يتظاهرون ببني سويف إعتراضًا على النظام الجديد.

بالصور…. طلاب «أولى ثانوى» يتظاهرون ببني سويف إعتراضًا على النظام الجديد.

 

بنى سويف_ عماد ابو العمرو
خرج العشرات من طلاب وطالبات الصف الأول الثانوى العام، اليوم الأحد، فى مظاهرة بمدينة بني سويف، إعتراضًا على النظام الجديد للثانوية العامة، والنماذج الإسترشادية للإمتحانات، التى أعلنت عنها عددًا من المدارس، مطالبين بتأجيل تطبيقه للعام القادم، لتأخر تسليمهم “التابليت” وعدم تدريبهم أوتدريب المعلمين على النظام الجديد .

وأكد الطلاب المتظاهرون، أن نماذج الإمتحانات الإسترشادية التى وصلت للمدارس تتضمن نظام للاسئلة لم يتم تدريبهم عليه، سواء بالمدارس، أو بفصول التقوية، وتتضمن النماذج اسئلة لموضوعات خارج المنهج الدراسي وغير مدرجة بكتب الوزارة، أو الكتب الخارجية .

وأضاف الطلاب، أن معلمو المدارس يقومون بالتدريس والشرح بالنظام القديم، ويؤكدون لهم أنهم لا يعرفون شيئًا عن النظام الجديد، أو نظام التدريس عن الطريق “التابليت” ، وكذلك النماذج الإسترشادية ليس لها أى صلة بما تم تدريسه خلال الفترة الماضية .

وأكد النائب عبدالرحمن البرعي، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أكد إجراء امتحانات الترم الأول للصف الأول الثانوي “ورقة وقلم”، ثم يبدأ تجربة التابلت بمحافظات القناة ثم يستخدم التابلت في امتحانات الترم الثاني على مستوى الجمهورية.

وطالب عضو مجلس النواب، من وزير التربية والتعليم، بإعادة التفكير في أن تكون الثانوية العامة 3 سنوات لصعوبة تحمل الأسرة المصرية دروسًا خصوصية 3 سنوات.

من جانبه أكد محمد حسام الدين، وكيل وزارة التربية والتعليم ببنى سويف ، أنه لم يتلقي أى شكاوى أوتظلمات من أولياء الأمور، بخصوص نظام الثانوية العامة الجديد، لافتًا إلى أنه لا يعلم شيئًا عن تظاهرات الطلاب، التى خرجت بعد إنتهاء اليوم الدراسي .

وأكد وكيل الوزارة، أن ما أسفرت عنه الإجتماعات السابقة بقيادات الوزارة يشير إلى أن إمتحانات التيرم الأول ستكون بالنظام الورقي، ثم يبدأ تسليم الطلاب أجهزة “التابليت” وتدريبهم عليها فى التيرم الثاني، ثم يستخدم التابلت في الإمتحانات..و ليطمءن الطلاب وأولياء الأمور
من جانبه فقد دعا المستشار أحمد عبد الجواد رئيس مجلس أمناء محافظة بن سويف إلى اجتماع طارئ لمجلس الامناء والمعلمين لدراسة أزمة طلاب الصف الأول الثانوى . وإن المجلس فى انعقاد تام لحين انتهاء الأمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*