الرئيسية / مقالات وآراء / عبدالله عادل يكتب: التسامح والمحبه بداية عام جديد

عبدالله عادل يكتب: التسامح والمحبه بداية عام جديد

عبدالله عادل يكتب: التسامح والمحبه بداية عام جديد

التسامح والمحبه هو بداية كل شخص في بداية عامنا الجديد فهو يساعدنا على اتخاذ القرارات الصحيحة ووضع بداية جديدة لنا في حياتنا وعلاقتنا مع انفسنا ومع الجميع، ويزيل شعورنا واحساسنا بالالام وأن تقيم بداية جديدة لفتح الكثير من علاقات جديدة من الجانب الجيد للجميع، فالتسامح في بداية العام شيء ضروري ومهم جداً في حياتنا فهو من أكثر المباديء العظيمة فنحن بشر والبشر خطائين وغير معصومين من الخطأ لذلك يجب ان نستفيد بنعمة النسيان في تلك اللحظة ونزيل كل الخلافات ونتخذ مبدأ التسامح بداية طريق.
فالتسامح والمحبه له اشكال عديده ومن اهمها تقبل الافكار المختلفة مع افكارنا والاعتراف بالخطأ وبحقوق الاخرين وحريتهم في التعبير عن ارائهم، فهو لا يقلل من شأنك امام الاخرين بل على العكس فأنه يزيد من مكانتك امام الجميع.
فالتسامح كلمة لم تقتصر على سماعها او قولها فقط، ولكن هو فعل يظهر في كثير من المواقف والافعال.
فالتسامح والحب من الصفات الحميدة التى يجب علينا التحلي بها، فالشخص الذي يسامح الاخر ويغفر له دائماً ما يكون رقيق القلب وهادئ لا يشعر بتوتر أو قلق مما يزيد من ثقته بنفسه، كما يجعله قادراً على مواجهة ما يقابله من مشاكل وعقبات نظراً لكونه يستطيع التفكير بهدوء وبدون اندفاع، والتسامح يزيد من مشاعر المودة والرحمة في التعاملات بين الأفراد مما يهيئ جواً جيداً بين الأفراد يخلو من التوتر.
واثر التسامح على المجتمع يؤدي الى تراجع معدلات الجريمة واعمال العنف الذي ينتج من الكره الذي يحمله بعض الافراد.
ومن هنا يجب ان تصدر كشف حساب 2018 وتقوم بتسوية رصيده لكي نبدأ في حساب جديد 2019 عنوانه التسامح والمحبه.

عن Mostafa Mohamed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*