الرئيسية / رياضة / سموحة لا يعرف طعم الفوز مع طارق يحيى.. هل يصبح الضحية رقم 16؟

سموحة لا يعرف طعم الفوز مع طارق يحيى.. هل يصبح الضحية رقم 16؟

لم يعرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي سموحة طعم الانتصار حتى الآن تحت قيادة مديره الفني طارق يحيى الذي تولى المهمة الفنية منذ شهر نوفمبر الماضي.

طارق يحيى قاد سموحة في 6 مباريات بعد ان رحل عن تدريب بتروجيت لسوء النتائج، بواقع 5 في الدوري ومباراة وحيدة في بطولة كأس مصر.

فريق سموحة بدأ مبارياته تحت قيادة طارق يحيى أمام بتروجيت في الأسبوع السادس عشر من مسابقة الدوري، وخسرها الفريق السكندري بهدف دون رد.

وكانت ثاني مباريات يحيى مع سموحة أمام الاتحاد السكندري في دور الـ16 من بطولة كأس مصر، وخسرها أيضًا بركلات الترجيح، كما انه تعادل 3 مباريات أخرى بالدوري أمام الاتحاد أيضًا، والمقاصة والمصري.

وكانت المباراة السادسة لطارق يحيى مع فريق سموحة أمام النادي الأهلي والتي أقيمت مساء يوم الثلاثاء على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية والتي كانت مؤجلة من الأسبوع الخامس عشر من عمر مسابقة الدوري، وفاز خلالها الفريق الأحمر بهدف دون رد.

ويحتل فريق سموحة المركز الثامن في جدول ترتيب بطولة الدوري، حصدهم من خلال 18 مباراة خاضها، حيث انه فاز في 4 وخسر في 3 وتعادل في 11 آخرين.

ومع استمرار غياب الانتصارات عن فريق سموحة منذ تولي طارق يحيى المهمة خلفًا لعلي ماهر، يجعل الجميع يتساءل هل يكون يحيى الضحية رقم 16 الذي يرحل عن تدريب فريقه في الدوري المصري منذ بداية الموسم الحالي؟

عن Mostafa Mohamed

صحفى شاب عضو نقابة الصحفيين جدول المشتغلين رئيس تحرير جريدة بتوقيت مصر مواليد 7 يوليو 1983

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*