الرئيسية / عاجل / مصطفى محمد يكتب: إنتهى الدرس ياغبى

مصطفى محمد يكتب: إنتهى الدرس ياغبى

مصطفى محمد يكتب: إنتهى الدرس ياغبى

يقول عمنا نجيب محفوظ ” لاتنتظر منى كرما حين تكون بخيلا  ولا لطفا حين تكون وقحا ولا صدقا حين تكون منافقا بإختصار لا تنتظر منى ما لا أجده فيك” فى ناس غاوية تحير نفسها لو إنت إنتقدت تصرفاتها وسلوكياتها وفسادها تزعل ولو بطلت تنتقد برضه تزعل وده شىء ميحيرش لأن رحلتك فى الحياة هتعلمك متديش الحاجة أكبر أو أقل من حجمها  إديها حجمها المظبوط  وهيبقى الموضوع بسيط لو بتتكلم عن حاجة ضئيلة لا ترى بالعين المجردة من كتر تفاهتها.. الحياة علمتنى  إنى أبقى سيد قرارى مش باخد أوامر من حد فى الشغلانه بتاعتنا دى عدت عليا  مواقف كتير متعلقة بإنى كشفت فساد حد فالحد ده يهدد ظنا منه إنى بخاف يكتشف إنى بديله على دماغه أكتر يوسط ناس ويعمل نفسه بيفهم فى الأصول يكتشف إنى طلعته بلبوص قدام المخدوعين فيه من عامة الناس  وكله بالأصول برضه.. أنا مش بحب أقلل من شأن حد لكن تعالى نمسك الحياد لما تكشف فساد حد ويبقى اللى مش عاجبهم ده واحد شغلانته حرام  وأستولى على محل أكل عيشه بالنصب والإحتيال والتانى الزنا بيجرى فى دمه وإستحل إنه يزنى مع واحدة من عيلة من منطقته   كلها مواقف حياتية بنقابلها فى رحلتنا فى الحياة ساعات بيجيلك حد على خلاف مع حد إنت بتنتقد فساده ويقولك بمنتهى الخبث أنا متابع مقالاتك عن فلان إنت بطلت تتكلم عنه ليه فتضحك وتقول ” أنا علمت عليه وخلاص شكرا أنا وصلت له الرسالة ووقته خلص معايا وأنا فى حياتى حاجات أكيد مهمة لأنى مبحبش أدى التافهين أكبر من حجمهم ” فكرة إن حد يبقى عارف إنك تقصده بكل كلمة وحاطط أقدم جزمة فى بقه ومش قادر يتكلم فكرة شريرة بس ممتعة

كلمة أخيرة

لتعيش الحياة خذ من المسنين عقولهم ومن الأطفال قلوبهم ومن العظماء كبريائهم ومن الفقراء أحلامهم

عن Mostafa Mohamed

صحفى شاب عضو نقابة الصحفيين جدول المشتغلين رئيس تحرير جريدة بتوقيت مصر مواليد 7 يوليو 1983

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*