الرئيسية / ثقافة / اسوار القاهرة شاهدا على الهوية الثقافية للعالم الاسلامي

اسوار القاهرة شاهدا على الهوية الثقافية للعالم الاسلامي


تراث فنى افريقى واسيوى علي ابواب القاهرة التاريخية
بين بابي الفتوح والنصر تتجلي قيمة مصر التي تحتضن الدورة الاولي من مهرجان منظمة التعاون الاسلامي واطلقت فعالياته الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة وتنظمه وزارات الثقافة ، الشباب والرياضة الخارجية والاثار ويحمل شعار امة واحدة وثقافات متعددة ليظل سور القاهرة الشمالي شاهدا علي دور ارض الحضارة والتاريخ في الدفاع عن الهوية الثقافية للدول الاسلامية ففي مساء الخميس ٧ فبراير اقيم ضمن الفعاليات عدة عروض فنية لدول النيجر- مالي- السودان – موزمبيق – بنجلاديش – اليمن – فلسطين عكست الوان من تراثها

وصاحبها علي شاشة ضخمة في خلفية المسرح مشاهد لملامح من مجتمعاتها واهم معالمها وفي مظهر احتفالي تم اهداء الجمهور اعلام المهرجان كما تجمل السور العريق بإسقاطات ضوئية تناغمت مع التابلوهات الفنية المقدمة
وكان نشاط اليوم قد بدأت بالملتقي الاول لشباب الدول الاسلامية في مركز التعليم المدني بالجزيرة تحت عنوان ” دور الشباب في مكافحة التطرف ونشر الاعتدال” وفي نفس الوقت اقيمت فعاليات بطولة كرة القدم الخماسي في مدينة البعوث الاسلامية وندوة حول التحديات الراهنة التي تواجه الأمة الإسلامية بمركز المؤتمرات بالأزهر الشريف اضافة الي ندوة عن مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية بمركز التعليم المدني إلي جانب ندوة عن منظمة التعاون الاسلامي بالمعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية.

عن Ahmed AboElela

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*