الرئيسية / رياضة / تحليل.. من المنتصر؟.. قرار اتحاد الكرة.. بين بيان الأهلي “الناري” ومطالب بيراميدز

تحليل.. من المنتصر؟.. قرار اتحاد الكرة.. بين بيان الأهلي “الناري” ومطالب بيراميدز

اسدل الاتحاد المصري لكرة القدم الستار، على الأزمة التي أثيرت مؤخرا، بسبب مباراة الأهلي وبيراميدز في الجولة الـ25 لمسابقة الدوري الممتاز، بعد قرار لجنة المسابقات برئاسة عامر حسين، بتأجيل المباراة لتقام في موعد أخر.

مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، اجتمع صباح اليوم السبت، وأصدر 8 قرارات، من بينها “الرفض القاطع لاستبدال أي مباراة للأهلي في بطولة الدوري بمباراة أخرى في مسابقة الكأس استجابة لضغوط أي طرف

وبعد بيان النادي الأهلي بساعات قليلة، أصدر اتحاد الكرة قراره بتأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز، لتقام في يوم بعد مباراة الأهلي والزمالك يوم 30 يناير، وأن يستمر ترتيب المباريات وفقًا للجدول المعلن في وقت سابق.

ولم يكن هذا الحل ضمن الحلول المقترحة لتجاوز تلك الأزمة، حيث كان هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة، قد اقترح “وفقًا لتصريحات أحمد شوبير نائبه” أن تقام مباراة الأهلي وبيراميدو في دور الـ16 لكأس مصر بدلاً من مباراة الدوري كحل للأزمة، وسط ترحيب من مسؤولي بيراميدز بهذا الاقتراح.

تشديد الأهلي على رفضه في البيان الأخير فكرة استبدال المباراة بلقاء آخر، جعل اتحاد الكرة يتخذ قراره بتأجيل المباراة، وهو الحل الذي لم يرفضه الأهلي عبر بيانه الأخير عندما قال ” وإذا كان الاستبدال رغبة نحترمها لطرف آخر ليتفادى مواجهة الأهلي في بطولة الدوري قبل 30 مارس القادم. فمن حقه أن يطلب من اتحاد الكرة تأجيل مباراته مع الأهلي في الدوري إلى ما بعد الموعد المشار إليه”.

ويعد الأهلي هو الأكثر استفادة من قرار تأجيل المباراة، فالقرار يمنح الأهلي فترة راحة لعدد من الأيام قبل مبارياته بشهر مارس، في ظل وجود ضغط مباريات للفريق في شهر فبراير، بجانب الاستجابة لمطالبه وعدم استبدال المباراة بأخرى كما كان مقترحا.

وبالعودة إلى سبب الأزمة، فلجنة المسابقات يوم الأحد 6 يناير الماضي، أعلنت عن جدول مباريات الدوري، بعد تعديله بسبب المؤجلات المختلفة للأندية سواء للمشاركات الأفريقية أو العربية، وحددت يوم 28 فبراير موعدًا لمباراة الأهلي وبيراميدز بالدور الثاني للدوري، ويوم 30 مارس موعدًا لمباراة الأهلي والزمالك المؤجلة من الجولة الـ17.

وجاء تركي آل الشيخ، مالك نادي بيراميدز، ورئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية يوم 29 من شهر يناير، وكتب عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” منتقدًا “خلل” جدول الدوري، وقال “”هل المقصود تفضيل فريق على آخر، وكيف يُنهي بيراميدز مبارياته مع الأهلي، والأهلي لم يلعب مباراته مع الزمالك في الدور الأول”، وطالب هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة بالتدخل لإنقاذ الموقف.

وأصدر نادي بيراميدز بيانًا رسمياً، أعلن فيه عن اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم وكذلك الاتحاد الأفريقي، للحفاظ على حقوق النادي، بسبب عدم وجود تكافؤ للفرص بين الأندية في الدوري، ووصف ما يحدث بجدول الدوري بأنه غير عادل.

وعاد آل الشيخ من خلال تصريحات تلفزيونية ليؤكد أنه لن يلعب مباراته مع الأهلي يوم 28 فبراير، إلا عندما ينهي الأهلي مباراته مع الزمالك، وتساءل “هل الأمر لكي يتم انتظار اكتمال شفاء مصابي الأهلي واستقرار الجهاز الفني الجديد على شكل الفريق؟”.

وأعلن نادي الزمالك من خلال رئيسه، التضامن مع بيان نادي بيراميدز، ودعم آل الشيخ في تصريحاته.

واقترح آل الشيخ، في إحدى المداخلات التليفزيونية، أن تقام مباراة الأهلي والزمالك يوم 28 فبراير بدلا من لقاء الأهلي وبيراميدز، على أن يتم تأجيل لقاء الأهلي وبيراميدز إلى يوم 30 مارس، وبالتالي تُحل الأزمة وينتهي الجدل المثار حول هذا اللقاء.

وتدخل النادي الأهلي وأرسل خطابًا لاتحاد الكرة يوم 30 يناير، وأعلن رفضه لأي تعديل في ترتيب مبارياته بجدول المسابقة حال تأجيل أية مباراة للأهلي لأسباب لا تخصه من اللقاءات التي تم الإعلان عنها حتى 30 مارس المقبل، فإن الأهلي يعتذر عن عدم مواجهة أي منافس آخر في موعد المباراة التي تم تأجيلها التزامًا بجدول المسابقة وتطبيقًا لقواعد الاحتراف، مشيرًا إلى التزامه الصمت كثيرًا حفاظًا على المسابقة.

وقام الاتحاد المصري لكرة القدم بدعوة مسؤولي أندية الدوري الممتاز لعقد اجتماع رسمي في مقر الاتحاد للتحدث عن المسابقة وطريقة استكمالها بجانب أمور أخرى لتفادي المشاكل، في ظل ضيق الوقت بسبب تنظيم بطولة أمم أفريقيا 2019.

وحضر الأهلي ممثلاً في خالد مرتجي عضو مجلس الإدارة، لكنه انسحب فور وصول رئيس الزمالك، بسبب قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بإيقافه عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة عام، وبالتالي عدم قانونية الاجتماع.

وخرج اتحاد الكرة، ليعلن أن عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات مكلف بوضع تصور ودراسة لمباريات الدوري والكأس المتبقية وعرضها على اتحاد الكرة لاتخاذ القرار النهائي.

وجاء بيان الأهلي الأخير، ليعلن رفضه لأي قرار خاص بتلك الجلسة لعدم قانونيتها حيث قال “عدم الاعتراف بأي قرارات تصدر عن اتحاد الكرة أو لجانه المختلفة تأتي نتيجة التوصيات التي تقدم بها رئيس الزمالك في اجتماع الأربعاء الماضي والذي أصبح باطلًا بحضوره”.

وبالتالي، لم يجد اتحاد الكرة، سوى الامتثال لمقترح الأهلي بشأن تأجيل المباراة، إذا كان الطرف الآخر “بيراميدز” متضررًا من موعد إقامتها يوم 28 من شهر فبراير، دون المساس بترتيب مباريات الفريق المعلن من قبل لجنة المسابقات يوم 6 يناير الماضي

عن Mostafa Mohamed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*