.

.

لذة الإنتصار..قصة قصيرة

لذة الإنتصار..قصة قصيرة

” بوسى ” معدة برامج متميزة وطموحة  شخصية منظمة  ذات مرة قابلت مراد صدفة ..مراد كاتب متميز كان قد قرر مؤخرا أن يعيش لنفسه ويقضى وقته فى المغامرات العاطفية بعد أن خاض تجارب كثيرة كلها غير مشجعة على الرغم من خجله الظاهرى إلا أن مراد يحمل بين ضلوعه الشقاوة بجميع أنواعها علاقاته النسائية متنوعة ومتشعبة  عندما قابل بوسى تيقن أنه سوف يمضى إلى حياة أخرى تختلف جملة وتفصيلا عن الماضى لذا فقد قرر أن يعيد ترتيب نفسه من الداخل ويرتبط ببوسى  وقد كان ..جلس على كرسى مكتبه وعاد برأسه إلى الوراء وابتسم  وتذكر محاولات حمودة لتزويجه ابنته شهيرة  وحمودة  رجل تخطى السبعين من عمره ظاهريا يعمل ترزى حريمى ولكن فى حقيقة الأمر هو رجل ديوث يعمل فى الدعارة وخمورجى وحشاش ومتصابى يحاول اغواء البنات والسيدات بمختلف أنواع الهدايا لاسيما الذهب.. استولى على المحل الذى يعمل به بعقد تمليك مزور  تاجر فى العملة فى فترة من حياته  لذا لم يكن غريبا أن ينجب شهيرة سيئة السمعة التى تقف فى البلكونة تداعب هذا وتشاغل ذاك وتطلب منهم التقدم لطلب الزواج منها  فيتوهم هذا وذاك انها صادقة فى مشاعرها فيتقدموا  لطلب الزواج منها فترفض  لعبت نفس اللعبة مع مراد منذ سنوات بعيدة ومنذ ذلك الحين وهو يحتقرها حاولت بشتى الطرق أن تعيد الوفاق إلا أنه رفض رفضا قاطعا  وبعد أن يأس حمودة منها حاول أن يتشبث بالأمل الأخير وينصب شباكه حول مراد الذى أوهمه أنه صيد ثمين ليستيقظ حمودة وابنته شهيرة على خبر مؤلم لهما وهو أن مراد أرتبط وأعلن موعد إرتباطه جن جنونهما فأعلنا إرتباط شهيرة من سيف العباسى وهو شاب مستهتر وحشاش وفاشل خاض علاقة مشبوهة مع إمرأة من منطقته  يسعى إلى الشو الإجتماعى ويمكن تصنيفه بأنه أحد أبرز تنابله السلطان عاش الملك ..مات الملك يلهث وراء إبتزاز السياسيين ثم يحمل لهم حقائبهم وعندما ينتهى دور سيده يبحث عن سيد أخر يحمل له الشنطة ولا مانع من أن يكون سائقه الخاص بحثا عن مزيد من الأعمال المشبوهة

بسم الله الرحمن الرحيم”الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ۖ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ۚ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ ۖ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىٰ أَهْلِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27)”

 

 

مصطفى محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE